الرئيسية الرئيسية » أخبار المسابقة » إصدارات ودواوين » شمولية الشعر.. وانضمام الفصيح إلى جانب النبطي

شمولية الشعر.. وانضمام الفصيح إلى جانب النبطي


السباحي
الإثنين, 08-ابريل-2013   02:04 مساءا

مجلة شاعر المليون في عددها العاش


شمولية الشعر.. وانضمام الفصيح إلى جانب النبطي


   

خطوة جديدة تجاه النجاح والتجديد الذي تحرص عليه هيئة أبوظبي للثقافة والتراث وهي تخلق التقارب بين قطبي الشعر الفصيح والشعبي أمام القارئ، وتقدمه بشكل لائق ينسجم مع التطور الصحفي، ذلك التطور الذي تنتهجه الهيئة لصالح الشعر بشكل عام. جاءت هذه الخطوة نقلة نوعية ورائدة في عالم الفكر والصحافة، بعد أن تم إطلاق مجلة شاعر المليون في عددها العاشر بحلة جديدة، وحَمَلت بين دفتيها الشعر الفصيح والنبطي ليشكلا معاً مولد التحام وتوأمة فيما بينهما، دون أن نجد الحدود والموانع بين هذين القطبين الأدبيين مادمنا في محور الأدب والثقافة نعمل، أو نقيم.


استطاعت بعض المواقع الكترونية في الأعوام السابقة من نشر وعي الاندماج بين الشعر الفصيح والشعبي، لكنها لم تنجح في الدمج الكلي تحديداً، وذلك لأن خصوصية النشر ماتزال منعزلة، كما أنها أبقت الخيار منفصلاً وغير مشتركاً بين الجانبين، وهناك محاولات أخرى من بعض المطبوعات، ونخص بالذكر المطبوعات الشعبيه منها، إلا أن كل تلك المحاولات كانت خجولة جداً.


ها هي مجلة شاعر المليون تهدم الحواجز، وتصب الشعر في لبِنَةٍ واحدة دون تفرقة أو تمييز بين فصيحه أو نبطه، وتقدم للقارئ العربي مادة أدبية تليق بتاريخ هذا اللون الأدبي الذي تعاطته شعوب العرب منذ القدم، وحتى وقتنا الراهن. لكم أن تضعوا هذه الفكرة الجديدة بين أيديكم، ويتأمل جميعكم رؤى وتطلعات الرجال القائمين على الشأن الثقافي في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، الذين عاهدوا الجميع على مستقبلٍ واعد لثقافتنا وموروثنا الأدبي الزاخر، وأن يكون هذا المستقبل ملكاً لكل من يعرف قيمة الشعر العربي بمختلف ألوانه ومشاربه.



الافتتاحية:


(ملاحقة الأفكار و ملاحقة الشعر)


شهران قادمان ويمر عام كامل على تجربة إصدار مجلة تعنى بالشعر تحمل اسم: شاعر المليون.


وفي المقياس الزمني تعتبر هذه المجلة حتى الآن وليدة وتجربة مازالت تخطو في بداياتها تحتاج إلى مزيد من الوقت والتجريب كي تثبت فيه هويتها وجدارتها لدخول ميدان المنافسة في سوق المطبوعات.


لكن مجلة شاعر المليون لم ينطبق عليها هذا القانون التقليدي لأنها ولدت ضمن مشروع ضخم يربك كل الحسابات والتوقعات هو مشروع شاعر المليون متعدد الأهداف والاغراض والرؤى.


هذه المجلة ولدت لتنافس نفسها ولتضع كادرها على محك صعب وقاس لا بديل فيه عن النجاح والتفوق.. فمنذ البداية كان على هذه المطبوعة أن تتجاوز مسألة البدايات التقليدية، ولتولد كبيرة في فكرتها ومادتها ورواجها وتأثيرها.. لا تستمد من التجارب السابقة الأفكار ولا تتقاطع مع آخرين.. بل جاءت لتكون سربًا خاصُا بها..


ومنذ تفتحها الأول كنا نعي أن المهمة في غاية الصعوبة، وأن الاستجابة لما يريد القارئ ليس مطلباً... لأن الاستسلام لما هو متاح لا يعد إنجازا, وتوفير ما هو متوفر لا يحقق الطموح.


شهران قادمان ونحتفل بمرور عام كامل على صدور العدد الأول من المجلة التي تسعى أن تحقق ريادةً ما في مجالٍ مطروق.. وذلك ما يمكن اعتباره أمرًا مرهقاً كونه مسؤولية جسيمة يتطلب أن نعمل في كل عدد على أنه إصدار جديد فكرة ومحتوى،


وربما يكون هذا العدد بين يدي القارئ في الوقت الذي يبدأ فيه بث النسخة الثانية من برنامج شاعر المليون، مما يضاعف المسؤولية ويستوجب شحذ الأفكار وشد العزم لإلحاق النجاح بنجاح آخر جديد يطل من خلاله نجوم جدد في الشعر.


كما أن المسؤولية تزيد وتكبر بانضمام صفحات أمير الشعراء إلى المجلة، وهي التجربة الأولى من نوعها التي تعيد الى الشعر أصالته وتردم الهوة السحيقة التي أوجدتها التجارب السابقة ما بين الشعر الفصيح والشعر العامي.


إننا نتعهد بمواصلة هذا الجهد لتحقيق التميز والريادة.. ونعلم يقيناً أن ذلك ليس بالأمر الهين.. لكنه ليس بمستحيل.


ولنا موعد آخر جديد



أسرة تحرير مجلة شاعر المليون



اقرأ داخل العدد:


*باب كل التفاصيل:



تقرير كامل عن الحلقة الختامية لمسابقة أمير الشعراء:


آخر حلقات برنامج مسابقة أمير الشعراء، أكبر مسابقة تلفزيونية للشعر الفصيح، جمعت حولها العرب من مختلف بقاع الأرض، وشرفت الأمسية الأخيرة بحضور الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، ومعالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للثقافة والتراث.



جولة شاعر المليون


إن جولة اللجنة ما تزال محتفظة بتفاصيل أحداثها الكثيرة، وكاميرا مجلة شاعر المليون تنقل لكم الصورة من قلب المكان لتظهر لكم حقيقة إقبال الشعراء على هذه المسابقة المتميزة بشكل ملفتٍ وملحوظ.



الناقد الهندي الأمريكي "هومي بابا" والقراءة العتـَـبيّة


فهو من النقاد القلائل فيما بعد الكولونيالية الذين دعوا إلى الإلتزام بالنظرية، من أجل دمجها في البنى المهجّنة التي تقوم عليها المجتمعات في ما بعد الكولونيالية.



بقلم الدكتور علي بن تميم



*باب صح لسانك:



أشعار الصالحين


الإمام الشافعي الفقيه الشاعر


رمضانيات


تتضمن أبياتاً لشعراء شعبيين عن شهر رمضان المبارك



*باب مصافحة:



حوار مع أمير الشعراء كريم معتوق


المسابقة ألقت حجراً في مياه الشعر الراكدة


الشاعر محمد بن ساقان


سأنال جائزة الماجدي بن ظاهر للآداب !


الفنان هاني شاكر


أمراء الشعر نجوم تتلألأ في سماء أبوظبي


محمد بن أحمد الكندي


بعد أن التصقت الربابة باسمه وفنه


أعتقد أن الشعر يُورّث كجينات.. ولكن بدرجات متفاوتة


أمراء الشعر


محمد ولد الطالب، وجاسم الصحيّح، وروضه الحاج، وتميم البرغوثي يتحدثون عن برنامج أمير الشعراء


محمد مريبد العازمي


تذهب الألقاب.. والبقاء دوماً للشعر الحقيقي


العمانية هلاله الحمداني


هناك أسباب قدريّة أبعدت الشاعرة العمانية


مفازات: ((قراءة انطباعية على بعض القصائد النبطية))


كفارة ابن فطيس


تتراءى لنا في قصيدة ناسك..



بذائقة جمال الشقصي



*كُتـّـاب العدد



هدد


أمير الشعراء.. قبل وبعد


علي المسعودي



ضفاف


البدو.. ومارسيل


سلطان العميمي



بيت القصيد


حمى المسابقات الشعرية


نشوة الرويني



أقوال


الصدمة الشعرية الجميلة


أحمد فضل شبلول



سانحة


هكذا نزل الشعر من السماء إلى الأرض


محمد ولد عبدي



بين شوطين


نظرة عن بعد.. نظرة عن قرب


عبدالله المصعبي



أولويات


الاحتباس الحراري والصحافة الشعبية


سليمان القبلان



بالعربي الفصيح


إلى روح الشاعر


محمد منير



جبهنة:


(استريحوا .. وتجيكم الدلة)!!


بدر صفوق



شظايا صحفية:


شاعر المليون قسّم الساحة إلى فسطاطين


خلف السلطاني



الصفحة الأخيرة:


بوصلة عادلة


نايف الرشدان




شارك بتعليق


أكتب تعليقك وأشركنا بوجهة نظرك



© أمير الشعراء 2018 جميع الحقوق محفوظة.
  برمجة وتصميم طريق التطوير